ماذا حدث لشركة موبينيل؟ ومن هى أورانج؟

ماذا حدث لشركة موبينيل؟ ومن هى أورانج؟

منذ أيام قليلة إنتشرت أخبار عن تحول موبينيل إلى أورانج .. وكثرت التساؤلات حولها. ولأننا في مدونة مود سيرف دائماً نتابعكم بكل جديد .. فاليوم سوف نتعرف علي الحقيقة الكاملة وراء هذا الخبر.

 
تساؤلات عديدة تدور بالأذهان .. هل قد تم بيع موبينيل إلي أورانج العالمية؟ .. هل هي أورانج شركة جديدة؟ .. والعديد من هذه التساؤلات الأخري. ولكن الحقيقة هي:

 
أن رجل الأعمال المصري (نجيب ساويرس) قام منذ سنوات بإبرام صفقة مع (فرانس تليكوم) مفادها إنشاء أول شبكة هاتف محمول بمصر وهى موبينيل .. فى ذلك الوقت كانت شركة فرانس تليكوم قد قامت بتحديد لون اللوجو الخاص بموبينيل وهو البرتقالي المميز لشركه أورانج المملوكة لها كدليل لتبعية موبينيل لها .. وفي عام 2006 بدأت شركة فرانس تليكوم في توحيد كل خدماتها للإتصالات وخدمات الإنترنت تحت شعار ولوجو واحد وهو الأورانج .. كما حدث ذلك ببولندا واستراليا والهند عام 2006 ولكسمبورج عام 2009 وفي مصر 2016 .. ولكن تبقي شركة موبيستار ببلجيكا هي الوحيدة التى لم يتم تغييرها لأورانج ولكنها في طريقها لذلك.

 
في عام 2009 حدث خلاف بين شركتي أورانج ورجل الأعمال المصري نجيب ساويرس ونتج عنه الإتفاق علي أن تشتري شركة أورانج نسبة رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس .. وتمت فعلياً صفقة البيع عام 2015.
ومن هنا نستطيع أن نسأل ما الفرق بين فرانس تليكوم موبينيل وأورانج؟

 
نجد أن قيمة اللوجو والعلامة المسجلة تزيد من قيمة الشركة أو المؤسسة .. فأن العلامات التجارية لدي الكثير من الشركات والمؤسسات تعد نسبة كبيرة من الأصول الثابتة لديهم, وهذا كان هدف فرانس تليكوم وهو زيادة قيمة إستثماراتها في العالم أجمع وتوحيد علامة تجارية لجميع خدماتها لتصبح أورانج علامة تجارية مسجلة وقوية تنتشر حول العالم.

 

وقد حصلنا علي معلومات تفيد أن شركة أو مؤسسة فرانس تليكوم خصصت ملايين الدولارات لحملة دعائية لتسويق تحويل العلامة التجارية من موبينيل لأورانج لتكن بذلك أكبر حملة إعلانية شاهدتها أفريقيا ومصر.
نأمل أخيراً أن تتحسن الخدمة المقدمة لتليق بأكبر شركة إتصالات بأوروبا.

 

المصدر – مدونة مود سيرف

اخر المقالات
‎اضف رد