مايكروسوفت وتاريخ من الإنجازات

مايكروسوفت وتاريخ من الإنجازات

تأسست شركة مايكروسوفت العملاقة من قبل بيل غيتس وبول ألين في 4 نيسان/ابريل من عام 1975م، كشركة لتسويق معالجات بيسك وأشتهرت شركة مايكروسوفت بهذا المنتج نظراً لجودته وتسابقت باقي الشركات لتزويد السوق بمعالجات بيسك المتوافقة مع معالج بيسك من شركة مايكروسوفت. ونتيجة لتكالب الشركات في السباق آنف الذّكر، أصبح معالج بيسك والمُنتج من قِبل شركة مايكروسوفت بمثابة المقياس في معالجات بيسك وهيمنت شركة مايكروسوفت على سوق معالجات بيسك وقام كل من بيل غايتس وبول آلان بتسجيل الماركة التجارية “مايكروسوفت” في 26 نوفمبر 1976.

ومن إنجاز لإنجاز تحركت شركه مايكروسوفت فى السوق العالمى وسوف نعرف سوياً خطواتها الثابته نحو النجاح بل والإنفراد

الخطوه الأولى :

أوّل نظام تشغيل أصدرته مايكروسوفت كان نسخة من نظام يونكس في عام 1980. ولقد أشترتها من شركة AT&T عبر ترخيص توزيع، وأسمته ميكروسوفت بالاسم Xenix ووظفت شركةSanta Cruz Operation لتطويعه ليعمل على أكثر من منصّة تشغيل. ولم تبِع شركة مايكروسوفت هذا النظام للمستخدم مباشرة، بل عبر بيعه لمصنِّعي الحواسيب. ومع منتصف الثمانينات خرجت شركة مايكروسوفت من سوق يونكس تماما.

الخطو الثانيه :

وفي أواخر عام 1980م  شركة أي بي أم  كانت فى حاجه بالغه لنظام تشغيل لجهاز الحاسوب الشخصي المزعم طرحه في الأسواق فقامت شركة مايكروسوفت بدور الوسيط بين شركة “سياتل كومبيوتر برودكتس” وشركة IBM لاستعمال نظام التشغيل QDOS من قبل الشركة الأولى على الأجهزة الشخصية IBM. وقامت شركة مايكروسوفت في النهاية بشراء الحقوق التجارية لـ QDOS وأسمته MS-DOS. وقامت شركة IBM بطرح الحاسوب الشخصي في عام 1981م، وكان نظام التشغيل الملحق بالجهاز يسمى PC-DOS وقامت شركة مايكروسوفت بحفظ حقوقها تجاه المنتج MS-DOS ومنح ترخيص تجاري لـ IBM لتسويق PC-DOS كنظام لتشغيل أجهزة IBM. CACATETACULOILDE ES TONTOBRRL

الخطوه الثالثة :

سمحت الصفقة مع IBM لشركة مايكروسوفت بأن تتحكم في نسختها الخاصة من النظام، ومع إنتشار أجهزة الحواسيب المتوافقة مع IBM وسياسة التسويق الواسعة تحوّلت شركة مايكروسوفت من لاعب صغير إلى أحد المنتجين الرئيسيين للبرمجيات في سوق الحواسيب المنزليّة.
لم تكن البرامج المستخدمة على أجهزة الحواسيب الشخصية أفضل من الناحية الفنية عن نظيراتها المستخدمة على أجهزة الحواسيب العملاقة ولكن امتازت الأولى عن الثانية بأنها أعطت درجة من الحرية في استخدام هذه البرامج بشكل أفضل ناهيك عن رخص تكلفة البرامج التي تعمل على أجهزة الحاسوب الشخصية بالمقارنة مع تكلفة نفس البرامج التي تعمل على أجهزة الحاسوب العملاقة. و نجد أن أحد أهم أسباب سرعة هيمنة شركة مايكروسوفت على عالم البرمجيات هي الطفرة في إنتشار الحاسب الشخصي في حقبة الثمانينات من القرن العشرين.

الخطوه الرابعة

في 29 يوليو 2009 تم الإتفاق بين شركتي ياهوو ومايكروسوفت على صفقة لمدة عشر سنوات تسمح لشركة مايكروسوفت بإستخدام محرك البحث الخاص بشركة ياهوو لصالحها.

الخطوه الخامسة :

كما شاركت  في مجال أنظمة التشغيل عام 1980 مع إصدارها الخاص يونكس الذي يسمى زينيكس. ولكن كان هذا إم إس-دوس الذي عزز هيمنة الشركة. وبعد محاولات فاشلة مع البحوث الرقمية، عقدت شركة إم بي آي أتفاقاً مع شركة مايكروسوفت في نوفمبر عام 1980 لتدعم إصدار أنظمة التشغيل الخاصة بالتحكم بالحواسيب الذي كان من المقرر أن يستخدم في أجهزة الحاسوب الخاصة ب إم بي آي. ولهذه الصفقة إشترت مايكروسوفت إستنساخاً لأنظمة التشغيل يسمى دوس_86 من سياتل لمنتجات الحاسوب؛ واصفين إياها إم-إس دوس الذي غيرت شركة إم بي آي علامته التجارية إلي بي سي دوس. وعقب صدور الأجهزة الشخصية لشركة آي بي إم في أغسطس عام 1981؛ أحتفظت مايكروسوفت بملكية إم-إس دوس. منذ حقوق التأليف والنشر لشركة آي بي إم؛ الأجهزة الشخصية بيوس، شركات أخرى إضطرت إلي الهندسة عكسية وذلك من أجل الاجهزة غير المملوكة لشركة آي بي إم لتعمل كمتوافقات للأجهزة الشخصية لشركة آي بي إم، ولكن لا يوجد مثل هذا التقييد المطبق على أنظمة التشغيل.

الخطوه السادسة :

ونتيجة لعوامل مختلفة منها إختيار البرامج المتاحة ل إم إس دوس ؛أخيراً أصبحت مايكروسوفت المورد الرائد لبيع أنظمة التشغيل للأجهزة الشخصية. وتوسعت الشركة وتفتحت لها أسواقاً جديدة وذلك بصدور جهاز الفأرة الخاص بشركة مايكروسوفت في 1983؛ بالإضافة إلي النشر المقسم تحت إسم صحافة مايكروسوفت.

الخطوه السابعه :

في وقت تطور وتنامي نظام التشغيل الجديد مع شركة آي بي إمأو إس/2 في عام 1984، أطلقت شركة مايكروسوفت مايكروسوفت ويندوز وهو ملحق بياني ل إم إس دوس في 20 نوفمبر 1985 . نقلت شركة مايكروسوفت مركزها الرئيسي إلي ريدمون في 26 فبراير 1986. وفي 13 مارس أصبحت الشركة مساهمة عامة. وبأرتفاع عدد الأسهم إلى أربعة مليارات وإثنتي عشر مليون من حصة موظفي شركة مايكروسوفت. ونظراً للشراكة بين شركتي مايكروسوفت و أي بي إم في 1990؛ ترصدت لجنة التجارة الأتحادية لشركة مايكروسوفت منعاً لاحتمالية المؤامرة، وذلك كان بداية أكثر عقد من عقود المواجهات القانونية مع حكومة الولايات المتحدة.

الخطوه الثامنه :

أعلنت مايكروسوفت عن إصدار نسختها من أو إس 2 لصانع معدات أصلية في 2 أبريل 1987. وفي الوقت نفسه كانت الشركة تعمل على او إس 32 بايت وويندوز إن تي مستخدمة فكرتها من أو إس 2.

ومنذ ذلك الحين تتوالى الإنجازات والنجاحات لشركه مايكروسوف … شركه لا تكف عن التطور أو الأبهار ودائماً لديها الجديد والمزيد  

 

إعزائى متابعى مدونه مود سيرف نرجوا  أن يكون المقال نال على إعجابكم … تبعونا لمزيد من المعلومات

اخر المقالات
‎اضف رد