العمل الحر

وظائف للطلبة يُمكن العمل بها بالدراسة

اعلان

وظائف للطلبة يُمكن العمل بها بالدراسة دون أن تشغل أوقاتهم بشكل متواصل.

الطالب “جوردان جونن” نجح في الإلتحاق بباقة من الوظائف لدى الشركات والمنظمات العالمية.

فقد عمل لدى Amazon, Blend و Uber .. كما أنه قام بكتابة 1000 مقال تم قبوله ونشره لمؤسسات مثل CNN, Forbes و Fortune.

بجانب مجموعة أخرى من الوظائف التي عمل بها أثناء دراسته قبل أن ينجح في التخرج من جامعة واشنطن دارساً التمويل وعلوم الكمبيوتر.

ولقد نجح “جونن” في بدء حياته العملية مبكراً .. كما أنه وفر المال اللازم لإستكمال دراسته دون عقبات.

  • وظائف للطلبة يُمكن العمل بها بالدراسة

فالوقت هو المال .. كما يقول واحد من أهم الآباء المؤسسين للولايات المتحدة الأمريكية.

وبعض الدراسات أثبتت وجود 52.000 ألف طالب جامعي بالمملكة المتحدة نجحوا في إنشاء وإدارة مشاريعهم الخاصة في مجالات مثل تصميم الأزياء وتكنولوجيا المعلومات والتسويق.

وقد تكون ممارسة الأعمال أو إدارة المشاريع أثناء الدراسة أمراً صعباً, لضيق الوقت .. أو بسبب قلة الخبرة أو إنعدامها لدى الطالب الذي لازال يشق طريقة في التعلم.

إلا أن العمل الحر تخطى جميع هذه العقبات.

كما أنه قادر على توفير مصدر دخل ممتاز يساعد في إستكمال الدراسة ووضع حجر الأساس لبداية المشروع الخاص.

– فما هي أكثر الوظائف الحرة المناسبة للطلبة؟

وظائف للطلبة يُمكن العمل بها بالدراسة

أولاً: مدير حسابات مواقع التواصل الإجتماعي

نستطيع القول أن كل الشركات الآن لديها حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة.

وهذه الشركات تحتاج بالطبع لمن يدير هذه الحسابات ويكون لديه حس تسويقي ممتاز وأسلوب إحترافي في التواصل مع العملاء.

فمن مهام مدير حسابات مواقع التواصل الإجتماعي الأساسية: كتابة ونشر المنشورات – الرد على الإستفسارات – التواصل مع العملاء والتسويق للمحتوى.

هذه الوظيفة قد تكون مناسبة للطالب لأنها لن تحتاج للتواصل على مدار اليوم .. كما أنها مرنة في وصفها.

وظائف للطلبة يُمكن العمل بها بالدراسة
وظائف للطلبة يُمكن العمل بها بالدراسة

ثانياً: صناعة المحتوى

كل يوم يخرج علينا العالم الإلكتروني بمجموعة من المدونات والمواقع الإلكترونية.

وبالطبع تحتاج لكتابة محتوى يتناسب مع توجهاتها وأهدافها, علماً بأن مجال صناعة المحتوى من المجالات التي بدأت تحتل الصدارة في سوق العمل الحر.

فإن كنت من هواة القراءة والبحث .. ويُمكنك التعبير بتميز .. فإحجز مكانك الآن في صفوف العاملين في مجال صناعة المحتوى.

وظائف للطلبة يُمكن العمل بها بالدراسة

ثالثاً: التدقيق اللغوى

ليس كل من يصنعون المحتوى متخصصون في التدقيق اللغوي.

فإنت إن كنت من أصحاب العيون الفاحصة الذين يُمكنهم إكتشاف الأخطاء اللغوية بسهولة .. فأهلاً بك في مجال التدقيق اللغوي.

ولن يتوقف الأمر عند هذه النقطة .. فستحتاج لإحتراف مجال التدقيق اللغوي من خلال الحصول على الدورات اللازمة في قواعد النحو والصرف.

وظائف للطلبة يُمكن العمل بها بالدراسة

رابعاً: البرمجة

المجال البرمجي واسع وكبير .. ولغات البرمجة متعددة وتستطيع الخروج منها بنتائج ممتازة.

فيُمكنك إختيار مجال برمجة المواقع الإلكترونية – أو برمجة تطبيقات الهواتف المحمولة – أو برمجة برامج سطح المكتب.

وعن الكورسات والدورات التدريبية .. فالإنترنت مليء بعدد لا حصر له من دورات البرمجة المجانية سواء باللغة العربية أو بالإنجليزية.

وظائف للطلبة يُمكن العمل بها بالدراسة

خامساً: التصوير الفوتوغرافي

قد يكون هذا المجال من المجالات المحدودة التي لا تحتاج لدراسة لتتمكن من تقديمها.

فإن كنت تركز فيما لا يركز به الكثير .. وتعشق التصوير والكاميرات .. قم بتنمية هذه المهارة من خلال العمل كمصور فوتوغرافي.

هناك مصورين متخصصين في تصوير الطعام – أو تصوير المنتجات – أو تصوير الحفلات والمناسبات.

كلها مجالات لن تحتاج منك للتفرغ لتتمكن من القيام بها .. كما يُمكنك بيع نتائج تصويرك على مواقع مثل Shutterstock و IStock.

وظائف للطلبة يُمكن العمل بها بالدراسة

سادساً: تصميمات الجرافيك

مجال تصميم الجرافيك لا غنى عنه .. فهو من أكثر الوظائف طلباً في مجال العمل الحر.

فتقريباً كل الأنشطة التجارية تحتاج لتصميم جرافيكي للأوراق والشعارات والفلايرز ومواد الدعاية والإعلان وغيرها.

فمبجرد معرفتك بالفوتوشوب والإليستريتور .. فقد خطوت أول خطوة.

وسنزيد من الأمر إحترافية إن كان مجال دراستك يقع تحت بند الفنون التطبيقية أو الفنون الجميلة .. فأنت جاهز لتبدأ أولى خطوات الإحتراف.

سابعاً: بيع المشغولات اليدوية

مشغولات الكروشية والإكسسوارات لها سوق واسع من المهتمين.

ومهارات تركيب الحلي والتطريز بالإضافة لصناعة الديكورات المنزلية .. تستقطب مجموعة عريضة من العملاء.

فمن خلال الإنترنت, يُمكن تعلم هذا المجال من فيديوهات اليوتيوب المجانية بالطبع.

لتكون خطوتك التالية هي التسويق إليها ونشرها بين الأهل والأصدقاء وتقديم عينات مجانية إن أمكن.

كما يُمكنك المشاركة في المعارض التي تقيمها الجامعة لعرض ما تقدمه من منتجات.

ثامناً: الدروس الخصوصية

إن كنت من المتفوقين في مجال دراسي معين .. فيُمكنك إستغلال ذلك في العمل كمدرس خصوصي للمراحل الدراسية المختلفة.

ومن الأفضل أن تكون من القادرين على تبسيط المحتوى وإيصاله بشكل ملائم للتلميذ.

تاسعاً: المساعدة في كتابة البحث العلمي

خلال دراستك الجامعية قد تتمكن من إحتراف كتابة البحوث العلمية والبحث والتعرف على المصادر.

يُمكنك إستغلال هذا الأمر في تحقيق مكسب مالي ممتاز .. من خلال مساعدة طلبة الماجستير والدكتوراة في كتابة أبحاثهم العلمية.

فهذه الأبحاث قد تمثل مصدر ضغط على الطلبة خاصةً أنها تحتاج لوقت طويل نسبياً للإنتهاء منها.

ويتمثل دورك في جمع المعلومات من المصادر الموثوقة وتقديمها بالشكل الذي يلائم المشروع المطلوب.

وتأكد أن ينحصر دورك في المساعدة فقط وليس كتابة البحث ككل حتى لا يتم إتهامك بالتدليس.

عاشراً: إدخال البيانات

العمل الحر المُفضل لطبقة عريضة من الطلبة.

فهو عمل لا يتطلب مهارات كثيرة .. ويعتمد أكثر على الإلتزام وسرعة الكتابة على لوحة المفاتيح.

هذا المجال يتضمن عدد كبير من المنافسين المستعدون في أي لحظة للحصول على المشروع.

كن متميزاً به وتأكد من أن تكون من أوائل المستجيبين.

الحادي عشر: تقييم محركات البحث

عمل حر لم يحصل على حقه في الإنتشار.

تحتاج محركات البحث لأشخاص حقيقيين لتقييم خدماتها وتجربة الإستخدام بشكل واقعي.

هذا العمل يعتمد في الأساس على اللغة الإنجليزية التي ستحتاج لإحترافها والوصول لمرحلة متطورة بها.

وهي لست حكراً على محرك بحث واحد .. فهي متاحة لدى Google و Bing و Facebook أيضاً.

وتعرض هذه الشركات متطلباتها لدى شركات وسيطة بنظام المشاريع مثل Appen و Lionbridge وهي الأشهر في هذا المجال.

الثاني عشر: العمل الحر في الوطن العربي

هناك مواقع كبرى ومتخصصة يُمكنك من خلالها تقديم أعمالك كفري لانسر مثل خمسات.

وموقع مستقل الذي يعطيك الإمكانية للرد على المشاريع التي تناسب خبراتك ومهاراتك.

مجال العمل الحر يُمكنه توفير الدخل المالي المناسب لك .. دون أن تحتاج لوقت طويل أو متواصل.

ما يعني أنك كطالب أما فرصة ذهبية لتبدأ حياتك العملية دون التأثير سلبياً على دراستك.

لديك إستفسار؟ .. راسلنا الآن.

إعلان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق